السبت، 25 فبراير، 2017

مراجعة كرتونية ل كتاب نابليون هيل

اللون البنفسيجي والذهبي والابيض والاسود

تعرف على اللونين الاخضر والازرق

تعرف على الالوان الاحمر والاصفر والبرتقالي

الجمعة، 24 فبراير، 2017

مفهوم العمل الجماعي وأثره في فريق العمل - فيلم نيمو

بناء فرق العمل الجماعي

صورة ذات صلة

1- الاتصال الفعال Effective Communication 
عملية مخطط لها تستهدف تحفيز الناس وخلق دوافع عندهم من أجل تبني مواقف والقيام بممارسات جديدة , أي أن المديرين يجب أن يكونوا قادرين على التواصل بكفاءة وسهولة وعليهم أن يشركوا الآخرين ، سواء في رؤيتهم أو في رسمهم للاتجاه الذي يودون قيادة مؤسستهم نحوه.
2- الإدارة Administration
هي توجيه نشاط مجموعة من الأفراد وجهودهم نحو تحقيق هدف مشترك ، من خلال تنظيم هذه الجهود وتنسيقها ، فهي وظيفة إنسانية في كل مجتمع ، ضرورية لاستغلال موارده،مهمة لتحقيق رفاهه وتقدمه. 
كما عرفت "مجموعة العمليات التي يقوم بها فرد أو مجموعة أفراد طبقا لتشريعات معينة كتوجيه الإمكانات البشرية والمادية لتحقيق الأهداف المرسومة بفاعلية وكفاية"
كما عرفت أيضا "الوصول إلى الهدف ، باستعمال أحسن الطرق في استغلال القوى البشرية،والموارد المتيسرة،وبأقل ما يمكن من الجهد والوقت والمال".
أيضأ عرفها نشوان(1992، ص.11) " هي تنفيذ الأعمال بواسطة الآخرين عن طريق تخطيط وتنظيم وتوجيه مجهوداتهم ورقابتهم".
3- إدارة الجودة الشاملة Total Quality Management 
تحول في الطريقة التي تدار بها المنظمة، والتي تتضمن تركيز طاقات المنظمة على التحسينات المستمرة لكل العمليات والوظائف وقبل كل شئ المراحل المختلفة للعمل، صفوة القول الجودة ليست أكثر من تحقيق حاجات العميل. عرفت أيضا "تعريف فلسفة الشركة لكل فرد بها. كما تعمل على تحقيق دائم لرضا العميل من خلال دمج الأدوات والتقنيات والتدريب. يشمل ذلك تحسناً مستمراً في العمليات داخل الشركة، مما يؤدي إلى منتجات وخدمات عالية الجودة".
4- إدارة الإعلام التربوي Education Notification Administration 
يعرف بأنه أداة متداخلة ومعقدة التركيب ويقتضي لنجاحها في ممارسة الإعلام التربوي (صحافة وإذاعة مدرسية) تعاون بين كل من المعلمين – إدارة المدرسة – الآباء – الموجه الفني للنشاط – أخصائي الإعلام التربوي في العمليات التالية (التخطيط – الإشراف – الرعاية) لمختلف أنماط النشاط وبدون هذا التعاون والتأييد بين هذه الأطراف في المدرسة فلا يقدر النجاح لإدارة النشاط. 
5- الاتجاهات العالمية المعاصرة Contemporary Universality Determination:
هي المسارات العامة التي تعايش مجتمعنا الإنساني، من حيث إعداد الفرد للحياة، باعتبار أن التربية عملية إعداد للحياة والمواطنة، والمعاصرة تعني الفترة الزمنية الحالية أي بداية القرن الحادي والعشرين بما في ذلك من سمات وقوى ثقافية يتسم بها كل مجتمع من المجتمعات وهي على نوعين مادية وغر مادية. 
6- إدارة المشروع Project Management 
عملية تسيير وتنظيم ورقابة المشروع المعتمدة على إجراءات الوقت والميزانية والموصفات وللتأكيد من الوصول إلى الهدف المتوخى منه. 
7- الإدراك Perception: 
عملية ذهنية ومعرفية تساعدنا على تفسير وفهم ما يحيط بنا.
8- الارجونوميكا Ergonomics
هندسة النشاط البشري وهو تطبيق العلوم البيولوجية للإنسان والعلوم الهندسية على العامل وبيئة العمل المحيطة به من أجل الوصول إلى أقصى ارتياح ورضى للعامل مما يعنى في الوقت نفسه رفع الإنتاجية.
9- الاستثمار التربوي Educational Investment
هو استخدام الموارد المتاحة لتحقيق منافع تربوية في خلال فترة زمنية محددة.
10- الإستراتيجية الإدارية Administrative Strategies 
سلسلة متصلة من القرارات والتصرفات التي تؤدي إلى اختيار أفضل الوسائل والبدائل الفاعلة لتساعد في تحقيق أهداف المنظمة. 
11- الإشراف العلاجي Remedial Supervision
أسلوب إشرافي موجه نحو تحسين سلوك المعلمين الصفي، وممارستهم التعليمية الصفية عن طريق تسجيل الموقف التعليمي بكامله، وتحليل أنماط التفاعل الدائرة فيه، بهدف تحسين تعلم التلاميذ. 
12- اقتصاد المعرفة Knowledge Economy
هو الاقتصاد القائم على اعتماد المعرفة العلمية ، وهو عامل مهم من عوامل الإنتاج الرئيسية عبدالحليم،2003). 
13- اقتصاديات التعليم (Economics of Education)
علم يبحث أَمثل الطرق لاستخدام الموارد التعليمية ماليا وبشريا وتكنولوجيا وزمنيا , من أَجل تكوين البشر (بالتعليم والتدريب) عقلا وعلما ومهارة وخلقا وذوقا ووجدانا وصحة وعلاقة في المجتمعات آلتي يعيشون فيها حاضرا ومستقبلا , ومن أَجل أحسن توزيع ممكن لهذا التكوين. 
14- اقتصاديات الحجم Economies of size
استفادة المؤسسة التربوية من كل طاقتها الإنتاجية ، إذ أن عدم استغلال هذه الطاقة بصورة كاملة هو بمثابة إهدار تعليمي ، فإذا اعتبر الصف مثلاً وحدة إنتاجية بالمفهوم الاقتصادي يتطلب أن نستفيد من طاقة الصف استفادة كاملة وذلك بتوفير العدد اللازم لاستيعابه. 
15- إعادة هندسة العمليات Business Process Reengineering (BPR): 
إعادة التفكير بشكل أساسي والعمل على إعادة تصميم العمليات بشكل جذري، للعمل على إنجاز تحسينات جوهرية في أداء الإجراءات المناسبة للقضايا المعاصرة المؤثرة مثل التكلفة، الجودة، الخدمة، والسرعة. 
16- الإعلام التربوي Education Notification 
هوا لمجال الطبيعي لتكامل خبرات الطالب وترابط المواد الدراسية بحيث يتم إتاحة الفرصة له بالانتفاع بوقت فراغه ووقايته من المشكلات النفسية كما يساعده على كشف المواهب والعمل على تنميتها في أحد المجالات التالية: صحيفة مطبوعة، مجلة حائط ، مجلة ربع ساعة ، مجلة طائرة.


17– الانفتاح Openness 
حالة ذهنية لدى المدير ينتج عنها سياسة استقبال ما هو جديد عن طريق تنظيم الاتصال عبر قنوات إدارية مدروسة. 
18- البيروقراطية Bureaucracy 
جهاز موظفي الدولة الذي يتسم تكوينه بالضخامة النسبية ، ويلتزم في مباشرة وظيفته بإجراءات مكتبية ، ومن ثم فهو بحكم تكوينه ووظيفته يمارس قدرا من السلطة في تصريف شؤون الشعب ، والسلطة قد تمارس في خدمة الشعب أو للتحكم في شؤونه. 
19- التخطيط التربوي Educational Planning
هو عملية التوجيه العقلاني للتعليم في حركته نحو المستقبل عن طريق إعداد مجموعة من القرارات القائمة على البحث والدراسة تمكينا لهذا التعليم من تحقيق الأهداف المرجوة منه بأنجح الوسائل وأكثرها فاعلية من خلال الاستثمار الأمثل للوقت والجهد. 
20- التخطيط الإستراتيجي Strategic Planning
عملية تتضمن مراجعة ظروف السوق وحاجات المستهلك والحالة التنافسية والبيئة الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والتكنولوجية ومدى توافر العناصر الإنتاجية التي تؤدي إلى استغلال فرص محددة ، ومجابهة تحديات من قبل المنظمة. 
21- التطوير الإداري Administrative Development 
تقديم خدمات اقل كلفة وأفضل نوعية من غيرها رغم التساوي في القدرات المالية للإداريين. 
22- التغيير change 
العمل ضمن خطة عملية محددة لتحسين الأداء في المؤسسة بما يتلاءم وتحقيق أهداف المؤسسة في ضوء مستجدات تربوية بما ينسجم مع المعطيات الاجتماعية التي تستجيب للأصالة والمعاصرة ، وهي جهد مخطط ومنظم لبلوغ الأهداف ويتم من خلال التوظيف العلمي للموارد والإمكانات المتاحة للمنظمة. 
23- التفكير الإداري الناقد Administrative Critical Thinking 
هو التفكير الذي يضم قدرات إدارية إجرائية تبنى على معرفة المشكلات وتحديدها واختيار حلول مناسبة لها وبناء افتراضات وفرضيات تؤدي إلى إعطاء استنتاجات وأحكام يقصد منها صناعة القرارات أو بناء خطط مستقبلية. 
24- تقدير الحاجات Needs Assessment
العملية التي تفرز فيها الحاجة المتمثلة في إيجاد الفجوة بين وضع تربوي قائم ووضع مرغوب فيه , ثم تصنيف هذه الحاجات حسب الأولويات وذلك ضمن مدخلات وعمليات ومخرجات مرتبطة بالنظام المدروس.
25- التنسيق Coordination
هو ترتيب وتوحيد مجهود الأفراد للوصول إلى هدف مشترك مستهدفا منع التكرار والازدواج والتضارب وإزالة التعارض والمنافسة ، وتحقيق التوافق والانسجام داخل الإدارة المدرسية. 
26- التنظيم الإداري Administrative Organization
الإطار الذي يتم بموجبه ترتيب جهود جماعة من الأفراد وتنسيقها في سبيل تحقيق أهداف محددة ويتطلب هذا تحديد النشاطات وكذلك تحديد الإمكانات والموارد التي سيستخدمها هؤلاء الأفراد, وتوضيح العلاقات الإدارية بينهم من حيث السلطة والمسؤولية. 
27- التنمية Development 
الجهود المنظمة التي تبذل وفق تخطيط مرسوم للتنسيق بين الإمكانيات البشرية والمادية المتاحة في وسط اجتماعي معين بقصد تحقيق مستويات أعلى للدخل القومي والدخول الفردية ومستويات أعلى للمعيشة والحياة الاجتماعية ومن ثم الوصول إلى تحقيق أعلى مستوى ممكن من الرفاهية الاجتماعية. 
28- التوجه نحو الصحة النفسية للإدارة Management Eupsychiaent
توجه الادارة نحو الصحة النفسية المؤسسية مرتكزاً على إمكانية الانسجام والاستقرار بين أجزاء المؤسسة، وخاصية النمو والنضج فيها وقدرتها على التكيف. 
29- الحفز الإنساني Human Motivation
القوة أو الشعور الداخلي لدى الإنسان الذي يحركه وينشط سلوك الفرد، لإشباع حاجات ورغبات معينة من أجل تخفيف حالات التوتر المصاحبة لنقص في إشباع تلك الحاجات والرغبات. 
30- الديمقراطية Democracy 
نوع من القيادة يهدف إلى خلق نوع من المسؤولية لدى المرؤوسين ومحاولة مشاركتهم في اتخاذ القرارات إذ يكون لكل منهم فرصة متساوية للمناقشة وعرض وجهة نظره ، بحيث يشارك القائد الجماعة في سلطته ويأخذ رأيهم في معظم قراراته وهذه العلاقة تؤدي إلى رفع الروح المعنوية للأفراد وزيادة ولائهم والتزامهم.
31- الرقابة Control 
جهد منظم لوضع معايير الأداء مصحوبة بأهداف التخطيط بالإضافة إلى وضع أنظمة للتغذية الراجعة بهدف مقارنة الأداء الفعلي مع المعايير الموضوعة بغية تحديد الانحرافات واتخاذ الإجراءات الضرورية لتصحيحها ، والتأكد من أن جميع مصادر التنظيم مستثمرة بشكل فعال للوصول إلى أهداف التنظيم. 
32- السلطة Authority
هي الحق في إصدار الأمر إلى المرؤوس من أجل القيام بخدمة ما أو إصدار الأمر إليه للقيام بنشاط ما. 
33- الشفافية Transparency 
وضوح التشريعات وسهولة فهمها واستقرارها وانسجامها مع بعضها وموضوعيتها ووضوح لغتها ومرونتها وتطورها وفقاً للتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والإدارية وبما يتناسب مع روح العصر ، إضافة إلى تبسيط في الإجراءات ونشر المعلومات والإفصاح عنها وسهولة الوصول إليها بحيث تكون متاحة للجميع. 
34- الصراع التنظيمي Conflict Organization
العملية التي تبدأ عندما يرى أحد الطرفين ، أو يدرك أن الطرف الآخر يعيق أو يحبط أو على وشك أن يحبط اهتماماته" (العميان ، 2004 ، ص .363). 
35- العلاقات العامة Public Relations 
وظيفة الإدارة المتميزة التي تساعد في مد خطوط من الاتصال والتفاهم بين المؤسسة وجماهيرها مع المحافظة على هذه الخطوط ، وتتضمن هذه الوظيفة إدارة المشاكل واطلاع الإدارة على اتجاهات الجماهير بالإضافة إلى تأكيد مسؤولية الإدارة في خدمة مصالح هذا الجمهور. 
36- الفعالية ( ( Effectiveness 
وكما عرفت " الدرجة التي على أساسها يمكن الحكم على قدرة المؤسسة على تحقيق أهدافها". 
37- العولمة Globalization
تداخل اقتصاديات الدول في العالم وتوحيد الأسواق ومناطق الإنتاج ومعايير الأداء ومفاهيم الإدارة الاقتصادية وسهولة انتقال رؤوس الأموال والتكنولوجيا وشبكات المعلومات عبر الحدود السياسية.



38- فاعلية الكلفة Cost-Effectiveness 
وهي أداة من أدوات التقويم الاقتصادي للتربية وبها يقاس الاستثمار التربوي ويظهر درجة الربح والخسارة ضمن الأمور المادية والمعنوية، وتعرف أيضاً بأنها تحقيق الأهداف التربوية بأقل كلفة ممكنة وأكثر مردود. 
39- الفساد الإداري Administrative Decomposition 
استغلال الوظيفة العامة والمصادر العامة لتحقيق منافع شخصية أو جماعية بشكل مناف للشرع والأنظمة الرسمية ,سواء أكان هذا الاستغلال بدافع شخصي من الموظف ذاته أو نتيجة للضغوط التي يمارسها عليه الأفراد من خارج الجهاز الحكومي , وسواء أكان هذا السلوك تم بشكل فردي أم بشكل جماعي. 
40- القيادة Leadership 
العملية التي يتم من خلالها التأثير في سلوك الأفراد والجماعات وذلك من أجل دفعهم للعمل برغبة واضحة لتحقيق أهداف محددة. 
41- القيادة التحويلية Transformational Leadership 
العملية التي يقوم فيها القائد والتابع بدعم كل منهما الأخر، للوصول إلى أعلى مستوى من الروح المعنوية والدافعية. 
كما عرفت، علاقة للاستثارة والرقي المتبادل يحول التابعين إلى قادة وقد يحول القادة إلى وكلاء أخلاقيين. 
وقد عرفت تلك القيادة التي تضع وتبلور رؤية واضحة لمنظماتها في الوقت نفسه الذي تحرص فيها على تطوير أنظمة وهيكلة جديدة تتناغم ومتطلبات المستقبل، وبالتالي فالقادة التحويليين لديهم المقدرة على ترجمة الرؤية المستقبلية وتفعيلها بشكل واضح ومفهوم، فهم بالتالي صناع لفرص النجاح والتمايز لهذه النظم. 
42- الكفاءة Efficiency 
مؤشر إلى الدرجة الذي يستطيع فيه برنامج معين الوصول إلى أهداف موضوعية بشكل محدد، ويعدّ بشكل عام مقياساً لنتائج الخدمات العامة. 
كما عرفها توماس " إنتاج المخرج المرغوب بأرخص طريقة ممكنة وذلك بأعلى درجات التنظيم للمصادر المتوفرة واستخدام أكثر المصادر إنتاجية".
43- الكفاءة الخارجية Efficiency External
هي درجة قدرة النظام التعليمي على تحقيق أهداف المجتمع الذي وجد النظام من أجل خدمتـه، والنمو بكافة قطاعاته، والتي سوف تظهر من خلال إجابات الخريجين وأرباب العمل على مقياس رضا الخريج عن عمله، ومقياس رضا رب العمل عن الخريج. 
44- الكلفة Cost 
مقياس لمقدار الانفاق النقدي الذي يتم في سبيل تحقيق منفعة محددة. 
45- الكلفة الخاصة Private Cost 
جميع النفقات والخسائر التي يتحملها الفرد أو عائلته نتيجة التحاقه بالتعليم الجامعي وهي: الرسوم الجامعية، كلفة الفرصة الضائعة، نفقات الجيب وتشمل: مسكن، مأكل، ملبس، مواصلات، أي مصاريف أخرى، والتي سوف تحسب من خلال إجابة الخريج عن استبانه حساب الكلفة المستخدمة في هذه الدراسة .
46- كفاءة العاملين Employees Efficiency 
قدرة نظام المعلومات المستخدم في الوصول للأهداف المراد تحقيقها، والفوائد المتوخاة من استخدامه، وتقاس من خلال استجابات أفراد مجتمع الدراسة على فقرات أداة الدراسة المعدة لذلك بالدرجة التي تحصل عليها الفقرة من درجات المقياس المحددة بالأداة، أي من خلال قسمة المخرجات على المدخلات وتحقيق أكبر عدد من المخرجات، إذ تهتم بالجانب الكمي والرياضي.
47-اللامركزية Decentralization 
انتقال التشريع والصلاحية (أكثر من مجرد الواجبات) من الإدارة الحكومية المركزية إلى السلطات المحلية , والوكالات الأخرى التي تكون من الناحية القانونية مستقلة تقريبا عن الحكومة المركزية. 


48- المركزية Centralization 

تعني تركيز السلطة في أعلى مستوى إداري تربوي في الدولة فيما يتعلق بوضع السياسة التربوية وتنفيذها. 49- المرونة Flexibility 
شكل الحركة الذي يسمح بقدر من مواجهة المستجدات أو الأمور غير المتوقعة ضمن المؤسسة أو الخطة ، حيث تكون الأمور قابلة للتــطوير والتــعديل بما يتلاءم وتغيرات الظروف. 
50- المساءلة Accountability
هي المحاسبة على أداء الواجبات الناتجة عن السلطة المفوضة للموظف ، فإذا اسندنا مجموعة من الواجبات إلى شخص ما لتأديتها فإنه يكون مسؤولا عنها ويحاسب عليها في حالة تقصيره في أدائها أو في حالة عدم أدائها بأمانة وعلى الوجه المطلوب. 
51- المساواة Equity
مصطلح يؤكد التماثل التام بين الأفراد ، وتعني ضرورة عدم التمييز بين الأفراد في الحقوق والواجبات لأي سبب كان ، تأسسا على مقولة أن الأفراد يولدون متساويين وأن لهم القدر نفسه من الحقوق بما يؤهلهم للقدر نفسه من الامتيازات. 
52- المسؤولية Responsibility 
الالتزام والاستعداد والقدرة على إنجاز نشاطات الوظيفة المتمثلة بعمليات التخطيط , التوجيه , التنظيم , مراقبة النشاطات التدريبية ، وفيها يتعهد المرؤوس بالتزامه بتنفيذ أعمال أو نشاطات معينة ومحددة بناء على عقد أو اتفاق بينه وبين جهة العمل.
53- المفاهيم الإدارية المعاصرة Contemporary Administrative Concepts
هي المفاهيم التي تتعلق بالنظرة الحديثة إلى الإدارة إذ أصبحت الإدارة تهتم بتحديد الكفاية الإنتاجية أي الوصول إلى هدف محدد باستعمال أحسن الطرق في استثمار القوى البشـرية والموارد المتيسرة بأقـل ما يمكن من الـمال والوقت.
54- المفهوم Concept
قاعدة معرفية تمكن الفرد من تحديد صفة تصنيفية مـعينة. 
55- نظام إدارة المعلومات Information Management System 
مجموعة تنظيمية من الوسائل التي توفر معلومات عن الماضي والحاضر والتنبؤ بالمستقبل فيما يتعلق بالعمليات الداخلية والرقابة والعمليات المنظمة من خلال توفير المعلومات في الوقت المناسب لمساندة عملية صناعة القرار.
56- الهيكل التنظيمي Organizational Structure


PISA   مصطلح مختصر لبرنامج التقييم العالمي للطلاب.
هو عبارة عن أداة اختبار عالمي مقنن لتقييم المهارات المعرفية لدى الطلاب البالغين 15 عاما من العمر في القراءة والرياضيات والعلوم. كل الأسئلة في هذا التقييم مفتوحة (غير محددة). 
PIRLS : مصطلح مختصر لدراسة مدى تقدم المهارات المعرفية في القراءة على مستوى العالم.
هو بمثابة أداة اختبار عالمي لتقييم مهارات القراءة لدى الطلاب في الصف الرابع باستخدام قصص ونصوص تثقيفية تتناسب مع مستوى الصف. ويعتقد أن التطور في هذه المرحلة مهم جدا إذ يكون الطلاب في الصف الرابع قد تعلموا القراءة وبالتالي ينبغي عليهم حينها القراءة من أجل للتعلم . يشمل التقييم أسئلة خيارات متعددة وأسئلة مفتوحة. 
: TIMSS  مصطلح مختصر لدراسة أجريت عن التوجهات العالمية في العلوم والرياضيات.
أداة اختبار عالمية لتقييم التوجهات في مدى تحصيل الطلاب في الرياضيات والعلوم. يتم تقييم الطلبة في الصفوف 4و8.


إعداد
د. رقية عدنان المعايطة


مصطلحات إدارية

ملخص كتاب صوتي - فكر.. و ازدد ثراءا - نابليون هيل

غير أي شيء في 21 يوم - الكتاب فكرة - فالح الرويلي

قوة المماطلة - كيف تتخلص من القرد المشتت في رأسك

التنظيم

نتيجة بحث الصور عن فن الحياة



◄ الإدارة : (المفهوم ـ المجالات).
1 ـ مفهوم الإدارة : يمكن تناول مفهوم الإدارة من جانبين : (الإدارة كممارسة - الإدارة كعلم).
1 ـ 1 ـ مفهوم الإدارة كممارسة : هي استخدام الموارد المتاحة : (البشرية - المادية - المالية - المعلومات - الأفكار - الوقت)،  بفاعلية وكفاءة من خلال الوظائف الإدارية الأساسية المتمثلة في "التخطيط - التنظيم - الإشراف - التقويم" بغرض تحقيق الأهداف المنشودة.
1 ـ 1 ـ 1 ـ المقصود بالموارد المتاحة :
1 ـ 1 ـ 1 ـ 1 ـ الموارد البشرية : الأفراد الذين يعملون في المنظمة.
1 ـ 1 ـ 1 ـ 2 ـ الموارد المادية : ممتلكات المنظمة (مباني - أجهزة - آلات .. الخ).
1 ـ 1 ـ 1 ـ 3 ـ الموارد المالية : الإمكانات المادية التي تستخدم لتسيير الأعمال الجارية والاستثمارات الطويلة الأجل.
1 ـ 1 ـ 1 ـ 4 ـ المعلومات والأفكار : تشمل (الإحصاءات - الحقائق - القوانين - الأنظمة).
1 ـ 1 ـ 1 ـ 5 ـ الوقت : الزمن المتاح لإنجاز المسؤوليات والمهام.

1 ـ 1 ـ 2 ـ المقصود بالفاعلية :
1 ـ 1 ـ 2 ـ 1 ـ مدى تحقيق أهداف المنظمة.
1 ـ 1 ـ 2 ـ 2 ـ أداء المسؤوليات التنظيمية الصحيحة.
1 ـ 1 ـ 2 ـ 3 ـ ممارسة المهام الصحيحة في الزمن المناسب بالطريقة الملائمة.

1 ـ 1 ـ 3 ـ المقصود بالكفاءة :
1 ـ 1 ـ 3 ـ 1 ـ الاستخدام الاقتصادي الأمثل للموارد، أي : الاقتصاد في استخدام الموارد وحسن الاستفادة منها.
1 ـ 1 ـ 3 ـ 2 ـ أداء المسؤوليات بالطريقة الصحيحة.
1 ـ 1 ـ 3 ـ 3 ـ ممارسة المهام بطريقة صحيحة، بحيث يتم استثمار الموارد المتاحة بالكامل دون إسراف أو ضياع.

لذلك فإن (الفاعلية - الكفاءة معاً) هي : ممارسة المهام الصحيحة بالطريقة الصحيحة.
ترتبط الفاعلية بالقيادة، كما ترتبط الكفاءة بالإدارة.
تتحقق الفاعلية عندما تكون هناك (رسالة محددة - رؤية واضحة - قيم ثابتة - إستراتيجيات علمية - أهداف إجرائية).
تتحقق الكفاءة عندما تمارس الوظائف الأساسية للإدارة مع القدرة على (إدارة الوقت - إدارة الاجتماعات - اتخاذ القرارات الإدارية).

1 ـ 2 ـ مفهوم الإدارة كعلم : هو ذلك الفرع من العلوم الاجتماعية الذي يصف ويفسر ويحلل ويتنبأ بالظواهر الإدارية، والسلوك الإنساني الذي يجري في التنظيمات المختلفة لتحقيق أهداف معينة.

2- المهارات الإدارية.
يتطلب من أي مدير أن يتمتع بالمهارات التالية :
2 ـ 1 ـ المهارات الفكرية : كالقدرة على الرؤية الشمولية للمنظمة، وربط أجزاء الموضوع ببعضها البعض .. الخ، وهذه المهارة مطلوبة أكثر في الإدارة العليا.
2 ـ 2 ـ المهارات الإنسانية : القدرة على التعامل مع الآخرين، وهي مطلوبة بشكل متساو في جميع المستويات الإدارية.
2 ـ 3 ـ المهارات الفنية "التخصصية" : كاكتساب مهارة اللغة والمحاسبة، واستخدام الحاسوب، وهي مطلوبة أكثر في المستويات الإدارية الدنيا (التنفيذية).

3- الإدارة هل هي فن أم علم ؟
3 ـ 1 ـ الإدارة فن لأنه لابد للمدير أن يمتلك القدرة الشخصية على تطبيق الأفكار والنظريات والمبادئ الإدارية بطريقة ذكية ولبقة تعكس الخبرة والتجربة والممارسة.
3 ـ 2 ـ الإدارة علم لأنه تدرس في الجامعات نظريات ومبادئ وأفكار إدارية .. الخ.
3 ـ 3 ـ من ذلك يمكن القول أن الإدارة هي (فن وعلم) في نفس الوقت.

4- مجالات الإدارة.
هناك مجالات متعددة تطبق فيها الإدارة، فهي تطبق في القطاع العام ويطلق عليها في هذه الحالة الإدارة العامة، وتطبق في القطاع الاقتصادي وتسمى في هذه الحالة إدارة الأعمال، وهناك إدارة تسمى بإدارة المستشفيات وهي الإدارة التي تطبق في المستشفيات، وإدارة تسمى إدارة الفنادق وهي الإدارة التي تطبق في الفنادق.

■ ونلاحظ التالي :
إن الإدارة تكتسب اسم المجال الذي تطبق فيه، فإذا طبقت في الوزارات والمصالح سميت إدارة عامة، وإذا طبقت في النشاطات الاقتصادية سميت إدارة أعمال .. الخ، ويعتبر تقسيم الإدارة إلى إدارة عامة وإدارة أعمال من أهم التقسيمات.

5- علاقة الإدارة بالعلوم الأخرى.
للإدارة علاقة بكثير من العلوم من أهمها : (علم الاقتصاد - علم النفس - علم الاجتماع - علم الرياضيات - علم القانون - علم السياسة).




المصدر manhal.net

الإدارة : (المفهوم ـ المجالات)

أجمل هدف اماراتي في كأس اسيا 1996

أهداف منتخب الامارات في تصفيات كأس العالم 1994

عدنان الطلياني إسطورة الإمارات الخالدة .. مقطع فيديو .. تسجيل aLprinceWord

تتويج منتخب الإمارات بكأس الخليج 18 - أبوظبي

أهداف منتخب الإمارات في خليجي 21

( السعودية 5 - 1 مصر ) كأس القارات 1999 المكسيك

( السعودية 4 - 3 الصين ) ربع نهائي كأس آسيا 1996

السعودية 3 - 0 أمريكا | نصف نهائي كأس القارات 1992

السعودية نيوزلندا 3-1 عام 1984 تصفيات لوس انجلوس

الملحمة التاريخية الكروية بين السعودية 5 وكوريا 4

السعودية 3 - 0 أمريكا | نصف نهائي كأس القارات 1992

الامارات- كوريا الجنوبية في تصفيات كأس العالم 90

أهداف منتخب الامارات في تصفيات كاس العالم 1990

تساقط-الشعر

أطعمة تمنع تساقط شعرك بأسعار زهيدة..تعرف عليها

يلجأ الشباب دائما لمستحضرات باهظة الثمن للعناية بشعر رؤسهم، إضافة لعادات خاطئة مثل استخدام الكريمات والمستحضرات المجهولة المصدر أو الغير مصرح بها من وزارة الصحة، ومع مرور الوقت يجدون شعرهم بدأ فى مراحل التقصف والتساقط.
وأليك وسائل فعالة وطبيعية للحافظ على نمو شعرك ومنع تساقطه عبر التغذية السلمية وبعض الأكلات التى تحتوى على فيتامينات ومعادن يحتاجها الشعر للنمو ونقصها يؤدى إلى سقوطه، وهى رخيصة السعر مقارنة بشراء مستحضرات باهظة الثمن.
1 – الكبدة:
الكبدة مصدر غني للحديد الذي يعمل بشكل مباشر على تقوية الشعر.
2 – السبانخ:
تحتوي السبانخ على قدر كبير من الحديد الذي يقوي الشعر بجانب فوائده العديدة للجسم.
3 – السلمون:
السلمون مصدر غني لأحماض “الأوميغا3” التي تعمل كمضاد فعال للالتهابات التي قد تؤدي إلى أضعاف جذور الشعر وتساقطه.
4 – البيض:
يحتوي البيض على فيتامين “B” الذي يطلق عليه المختصون اسم فيتامين الجمال، حيث أنه يقوية الشعر ويمنع تساقطه.
5 – القرفة:
تعمل القرفة على تنشيط الدورة الدموية في الجسم بالكامل مما يغذي فروة الرأس.

المصدر  cairodar

أطعمة تمنع تساقط شعرك بأسعار زهيدة..تعرف عليها

نتيجة بحث الصور عن طبيعة


آية كريمة يحتاجها كل إداري

◄ قال تعالى : (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) (البقرة : 289).

■ من خلال الآية الكريمة نستطيع أن نستخلص العديد من المبادئ التوجيهية :
1- أن الله سبحانه وتعالى لا يكلف أحداً فوق طاقته, وأن تكليف الإنسان المسلم يتم حسب الاستطاعة والقدرة على أساس هذا فأنه أحرى بالإنسان المسلم أياً كان موقعه أن لا يكلف إخوانه والعاملين معه فوق طاقتهم.
2- إن كل نفس تتحمل مسؤولية عملها, إن خيراً فخير, وإن شراً فشر, وهذا ما يمكن أن يطلق عليه في الفكر الإداري : (مبدأ تحديد المسؤولية).
3- أن النسيان والخطأ من الأمور التي لا يؤاخذنا الله عليها, وهذا ما يجب على الإنسان المسلم أن يأخذ به من خلال تعامله مع الآخرين.
4- أن الله سبحانه وتعالى لا يكلف عباده بالأعمال الشاقة والصعبة, التي يشق عليهم القيام بها, وعلى ضوء هذا التوجيه الرباني, فإن على الإنسان المسلم أن ينفذ هذا المبدأ من خلال تعامله مع الآخرين, وهو ما يمكن أن نطلق عليه في الفكر الإداري مبدأ (توزيع المسؤولية).
5- أن العفو والتسامح والرحمة, من المبادئ التي تقوم عليها عقيدة الإسلام, ولاشك أن تطبيق هذا المبادئ بالنسبة للإنسان المسلم من خلال حياته العملية, سيكون له مردوده الإيجابي عليه وعلى الآخرين.

آية كريمة يحتاجها كل إداري

الخميس، 23 فبراير، 2017


صورة ذات صلة

◄ ما أهم الفوائد الرئيسة التي تعود على المدير نتيجة التخطيط للاجتماعات واللقاءات ؟
في البداية يعرف التخطيط بأنه : تلك العملية الواعية التي يتم بموجبها اختيار أفضل الطرق والمسارات للتصرف بما يكفل تحقيق هدف معين.
وعليه فإن من أهم وظائف مدير المدرسة كقائد تربوي لمدرسته، وضع برامج العمل الشاملة بمعاونة العاملين معه، مع توزيع المهام عليهم وتفويضهم بالسلطة، بحيث تتفق تلك البرامج مع خطة المدرسة العامة والفوائد التي تعود على مدير المدرسة نتيجة للتخطيط تبرز في الآتي :
1 ـ يزيد من قدرة العمل على التأقلم أو التكيف لاحتمالات المستقبل، والتنبؤ بأحداثه وتحديد أفضل مسارات العمل في ضوء ما يحتمل حدوثه، كما أنه يساعد على بلورة الأهداف، ويضمن الارتباط بين القرارات التي ترتبط جميعها بالأهداف العامة للاجتماعات واللقاءات.
كما أنه يساعد في إحداث التحسينات عن طريق إتاحة فرص الاختيار والمتابعة والتجريب والتقييم.
2 ـ يقلل الوقوع في الخطأ ويساعد في الاستخدام الأمثل للموارد المادية والبشرية أثناء الاجتماعات واللقاءات.
3 ـ يمكّن من تحقيق رقابة فعّالة لأن تحديد الهداف يساعد على معايير رقابية تكفل دقة وموضوعية عملية الرقابة.
4 ـ يساعد على تشخيص مشكلات المستقبل واتخاذ الإجراءات الكفيلة لمواجهتها.
5 ـ يساعد في اتباع واختيار الأساليب المناسبة لتحقيق الأهداف، كما أنه يزيد من فعاليات المعلمين حيث تكون أهداف عملهم واضحة ومحددة مما يساعدهم على اتخاذ القرارات المناسبة في ضوء الأهداف المطلوبة.
6 ـ معرفة الممكن وغير الممكن أي القابل للتنفيذ وغير القابل للتنفيذ حتى يستغل الوقت فيما هو ممكن فقط.
7 ـ مراجعة النظم واللوائح الخاصة بالموضوعات المدرجة على جدول الأعمال تفادياً للحرج وتبصيراً وتنويهاً لمن يجهلها أو غفل عنها.
8 ـ ضبط الوقت من أجل مناقشة الموضوعات المدرجة بشكل متوازن.
9 ـ الظهور أمام المعلمين بمظهر القائد القدوة لهم كمثال حي على الاستعداد والانضباط والدقة في احترام المواعيد والديمقراطية في الحوار وطرح الآراء دون إخلال بسير الاجتماع أو اللقاء.

● السؤال : ما القواعد التي ينبغي على الرئيس اتباعها والتي تعمل على تدعيم ثقة الأعضاء فيه ؟
● الجواب : ينبغي لمدير المدرسة لكي يتمكن من القيام بالمهام والمسؤوليات الموكلة إليه، وتدعيم ثقة الأعضاء فيه أن يلم بعدة أمور تحقق له هذه الغاية وهذه الأمور تتمثل في الآتي :
• الإلمام بما توصل إليه علم النفس من نتائج أساسية فيما يتعلق بالطبيعة الإنسانية (مراحل النمو، سيكولوجية التعلم والتي يقوم عليها طرق وأساليب التدريس وتنظيمات المناهج الدراسية).
• أن تكون لدى مدير المدرسة خلفية ثقافية واجتماعية تمكنه من فهم الأنظمة الاجتماعية المحلية، وتساعده على أداء الدور القيادي داخل المجتمع المحلي.
• أن تكون لدى مدير المدرسة مهارات اجتماعية تمكنه من القيام بدور الوسيط والمنسق بين القوى المختلفة التي تؤثر في عمل المدرسة، وذلك بغرض توجيه هذا التأثير لصالح تحقيق الأهداف المدرسية.
• يحتاج مدير المدرسة الذي يتطلع إلى قدر كبير من التميز ولاحترام بين الجميع، إلى تكوين خلفية تربوية غنية تمكنه من تطوير فلسفة تربوية شخصية تهيئ له الدور القيادي للآخرين، وخاصة من أصحاب المهنة من أعضاء هيئة التدريس، كما تمكنه هذه الخلفية التربوية من إحداث التوازن المطلوب بين أفراد هيئة التدريس والتدخل لحسم الصراعات الفنية أو فض المشكلات التعليمية بعقلية علمية وموضوعية.
• يتعين على مدير المدرسة أن تكون لديه المهارات الأساسية لإدارة وتنظيم تقويم التلاميذ، وإنشاء قنوات اتصال منتظمة لإبلاغ الآباء بعملية التقدم أو التأخر التعليمي لأبنائهم.
• يحتاج مدير المدرسة إلى المعلومات الخاصة بشؤون التلاميذ التي تمكنه من معرفة إجراءات القبول والتسجيل والتحويل، وكذلك المهارات اللازمة لاستخدام وسائل فنية للتعامل مع التلاميذ كأفراد وجماعات وتوجيههم في إقامة أنظمة طلابية تقوم على فكرة الحكم الذاتي والانتماء الاجتماعي.
• يحتاج مدير المدرسة إلى الإلمام المتكامل بالبرامج التعليمية التي تقدمها المدرسة باعتبارها روافد لنظام عضوي واحد.
• أن يكون مدير المدرسة قادراً على معرفة مواطن القوة والضعف في مختلف البرامج الدراسية والأنشطة التعليمية المتصلة بها، كما يجب أن يكون ماهراً في استخدام الأساليب الفعالة في تحقيق تقدم هذه البرامج.
• أن يتمتع مدير المدرسة بالقدرة على الاستفادة المثلى من الخدمات الاجتماعية والمعينة كتلك التي تقدم بواسطة أمناء المكتبات والأخصائيين الاجتماعيين ورجال الصحة المدرسية.
• يحتاج مدير المدرسة إلى معرفة جيدة بالأساليب الفنية التي تحقق له إشرافاً فعلياً على ما يدور داخل الفصول الدراسية، وبما يحقق تقدم العملية التعليمية، دون تدخل مباشر في عمل المدرسين.
• أن يكون لدى مدير المدرسة المعلومات المتخصصة التي تمكنه من توجيه هيئة التدريس وبخاصة حديثي العهد بمهنة التدريس.
• القدرة على حماية القيم الأخلاقية والعلمية المثلى التي تتحقق وفقاً لما يتمتع به مدير المدرسة من علاقة وثيقة ومباشرة بأعضاء هيئة التدريس والتلاميذ.

● وهناك قواعد أخرى لا تقل أهمية عما سبق لعل من أهمها : فهمه لطبيعة العمل.
1- القدرة على التخطيط والمتابعة.
2- السرعة والقدرة على اتخاذ القرارات المناسبة.
3- القدرة على توزيع المسؤوليات والاختصاصات.
4- حسن تصريف الأمور بذكاء وفطنة.
5- القدرة على الالتزام بما تتطلبه القيادة.
6- القدرة على حل المشكلات واقترح البدائل.
7- حسن التعامل مع الآخرين.
8- تفهم ظروف العاملين وتقديرها والمساعدة في حل مشكلاتهم.
9- القدرة على التجرد عند تقويم الأداء.
10- التشاور مع المرؤوسين قبل البت في الأمور المتصلة بالعمل متى ما دعت الحاجة إلى ذلك.

● السؤال : ما الاستراتيجيات التي تستخدمها كمدير مدرسة في إدارة الاجتماعات ؟
● الجواب : للاجتماعات المدرسية التي يعقدها مدير المدرسة مع المعلمين وأعضاء الإدارة دور مهم لأنها من الوسائل الأساسية والضرورية للإشراف الإداري لأن المدير لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يستغني عن هذه الاجتماعات لأثرها الفعال في التنظيم والتوجيه والتحسين للعمل المدرسي، حيث تتاح الفرصة للتفكير المشترك وتبادل الأفكار ووضع الخطط والبرامج، حيث يدلي فيها ذوو المعرفة بالآراء والأفكار المثمرة، وفيها تتاح الفرصة لتعرف المعلمين على أحوال المدرسة وما يجري فيها، ولذا هناك استراتيجيات ينبغي مراعاتها من قبل مدير المدرسة عند إدارة الاجتماعات من أهمها ما يلي :
• أول ما ينبغي مراعاته عند عقد الاجتماعات أن يتناول الموضوعات التي تهم المعلمين والعاملين في المدرسة.
• أن يكون لكل اجتماع جدول أعمال يتم إعداده مسبقاً قبل الاجتماع يشترك في وضعه كل المعلمين، ويتم ترتيب الموضوعات حسب أولويتها ويكون ذلك عن طريق استبيان معد من قبل المدير يتم توزيعه من قبل المدير على كافة المعلمين والعاملين الذين يهمهم الاجتماع.
• من الضروري أن يكون جدول الأعمال مرناً بحيث يسمح بدراسة موضوع لم يتضمنه جدول الأعمال ويوضع هذا تحت مسمى (ما يستجد مد أعمال).
• يجب ضبط الوقت المخصص للاجتماع وتخصيص وقت معين لكل بند.
• قد تستدعي الحاجة عند مناقشة موضوع معين إلى مزيد من الدراسة فيمكن تكليف لجنة بدراسته وعرض النتيجة في اجتماع لاحق.

● لابد أن تراعى في جدول الأعمال النقاط التالية :
1- أن يعد بوقت كاف ٍ بحيث يمكن البدء في إعداده بنهاية الاجتماع الذي يسبقه، لأنه قد يكون هناك موضوعات مُرحلة من الاجتماع السابق، ينبغي دراستها في الاجتماع الذي بعده مباشرة.
2- أن ترتب هذه الموضوعات في جدول الأعمال في إطار منطقي معقول حسب الأولوية.
3- لابد أن تكون الموضوعات المطروحة يمكن مناقشتها في جدول الاجتماع، ويسمح وقت الاجتماع بذلك.
4- لابد أن يطبع جدول الأعمال ويوزع على الجميع قبل الاجتماع بوقت كافٍ.

● لابد أن يشتمل جدول الاجتماع على الناصر التالية :
1- كلمة ترحيبية بالجميع وخاصة الجدد منهم.
2- التصديق على محضر الاجتماع السابق.
3- الموضوعات المؤجلة من الاجتماعات السابقة.
4- الموضوعات الجديدة المطروحة، وهذه يمكن أن تصنف حسب موضوعاتها : (تدريس ـ موظفون ـ تلاميذ ـ نشاط ـ مشكلات .. إلخ).
5- ما يستجد من أعمال وموضوعات خلال الاجتماع.
6- إنهاء الاجتماع بشكر الحاضرين وحثهم على البذل والجهد في سبيل المصلحة العامة.

● وقت الاجتماع :
1- لابد أن يتم التنسيق مع الجميع في اختيار وقت الاجتماع المناسب الذي يلائم الجميع ولا يتعارض معهم، وغالباً ما يكون في آخر اليوم الدراسي، أي في الحصتين الأخيرتين مثلاً.
2- لابد من تهيئة مكان الاجتماع بعناية وتجهيز ما يناسب الاجتماع سواء كان ذلك من إذاعة أو قرطاسيات أو مشروبات ساخنة أو باردة.
3- لابد أن يكون مكان الاجتماع في مكان واسع يسمح للمدير من رؤية المجتمعين بوضوح.
4- لابد للمدير عند إدارة الاجتماع أن يخلق جواً مرناً خالياً من التكلف، وأن يسود الاجتماع جو صحي قوامه الألفة والاحترام المتبادل.
5- لابد من سماع جميع وجهات النظر، وتقبل النقد بصدر رحب.
6- لابد من توضيح الغرض من الاجتماع والتأكيد عليه لجميع الحاضرين.
7- لابد من أن يتيح الفرصة لكل من يريد أن يسأل أو يعرض وجهة نظره.
8- على المدير أن يوضح الأسئلة التي تلقى من الحضور إذا كانت غامضة أو غير واضحة.
9- على المدير أن يربط بين جوانب الموضوع المطروح وأن يلخص المناقشة من وقت لآخر.
10-- على المدير أن يركز على ألا يخرج الأعضاء عن موضوع المناقشة، وأن يوجههم بحيث يصل الاجتماع في نهايته إلى قرارات محددة وواضحة.
11- على المدير أن يلم بجميع ما يتعلق بالموضوعات المطروحة، ومراجعة التعاميم والنشرات الخاصة بذلك، إن (وجدت)، حتى لا يتم إقرار شيء مخالف للنظام.
12- قد يكون من بين المجتمعين أساتذة جدد لم يألفوا جو الاجتماعات، أو معلمون يخجلون، أو مستمعون فقط، فيجب على مدير المدرسة إشراكهم بطريقة لبقة بدون إحراج لهم أو إلحاح، وقد يكون هناك معلمون على النقيض من ذلك مسرفون بالكلام محتكرون له، فعليه أن يقاطع هؤلاء بطريقة لا تؤلمهم وينقل الناقشة لآخرين.
13- على المدير أن يكون حذراً وأن ينادي كل معلم باسمه أو كنيته التي يحب، وأن يعقب على حديثه باختصار مع مراعاة المجاملة في التعليق.
14- في نهاية الاجتماع يجب الاحتفاظ بمحضر الاجتماع يسجل فيه تاريخ الاجتماع ومكانه وأسماء المشتركين فيه، وينبغي أن يسجل فيه كل ما يدور في الاجتماع بطريقة سليمة ومنظمة مع تلافي التكرار وضياع الوقت، وينبغي أن ينسب كل رأي لقائله.
15- محضر الاجتماع ينبغي اطلاع الجميع عليه.



المصدر: منهل الثقافة

أمور هامة قبل الاجتماعات المدرسية

الثلاثاء، 21 فبراير، 2017



نتيجة بحث الصور عن مجلة مدرسة


أهداف المجلة المدرسية:
المجلة المدرسية بنظرنا مثل أي مجلة أخرى تعتبر وسيلة إعلامية هامة تهدف إلى أمور عديدة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
1- تعريف المجتمع وأولياء الأمور بنشاطات الطلاب في المدرسة.
2- توصيل الأخبار العلمية والثقافية للطلاب كذلك الرياضية كي يواكبوا التطورات والمستجدات في العالم.
3- التعبير عن أفكار الطلاب ونظرتهم للمستقبل.
4- كذلك تهدف المجلة إلى تنمية المهارات التالية:

- تنمية المهارات اللغوية والكتابية والفكرية للطلاب.
- تنمية الميول الأدبية والشعرية.
- اكتساب مهارات مهنية للمستقبل.
- شغل وقت فراغ الطلاب بأمور مفيدة ونافعة.
- رعاية وتطوير الهوايات الفردية لأقصاها.

فوائد المجلة المدرسيةمن فوائد المجلة المدرسية أن من خلالها يستطيع الطلاب أن يتعلموا:
- كيفية كتابة بحث علمي أو مقال قصير أو قصة طريفة أو تعليق على خبر.
- كيفية إجراء مقابلة وإعداد الأسئلة المناسبة.
- كيفية التخطيط والتنظيم واستثمار الوقت.
- تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس من أجل الحصول على المعرفة من مصادرها (يعني امتلاكهم مهارة التعلم الذاتي).
- تطوير قدراتهم على التحصيل العلمي والتفكير.

أن بعض ما ذكرناه هو ما تطالبنا به التربية الحديثة والمناهج الجديدة التي بدأ تطبيقها لتحسين نوعية التعليم. فإصدار المجلة المدرسية يلبي إذن هدفاً من أهداف البرامج الجديدة من حيث إعطاء الطالب دوراً رئيسياً في عملية التعلم لإعداده إعداداً تربوياً سليماً ومواطناً صالحاً يساهم في تقدم وتطوير المجتمع.
المجلة ليس هدفها الدعاية و الاعلام للمدرسة انها بحق جزء أساسي من النشاطات اللاصفية التي ينبغي ان ترافق العملية التعليمية الاكاديمية المباشرة.
هي خلاصة لدراسات و ابحاث و مشاريع يشترك فيها الجميع :الادارة و الاساتذة و الطلاب و بعض أولياء الامور... و هي إطلالة مركزة على ما يدور خارج أسوار المدرسة في المجتمع و الوطن و العالم الأرحب.
المدرسة اليوم ليست عالما مقفلا بل هي تحفيز نفسي و فكري يفتح آفاق التلامذة نحو الحياة.
تصميم المجلة المدرسية
الابواب الثابتة:
- كلمة هيئة التحرير(هيئة التحرير تتكون:من بعض الاساتذة و الطلاب برئاسة المدير)
- الافتتاحية(عادة يكتبها المدير)
- المقابلات
- قصة و عبرة
- بأقلام الطلاب
- بأقلام الاساتذة
- نشاطات و أخبار المدرسة مثل: الاحتفالات، ندوات، معارض...
- مواضيع علمية مثل:الاحتباس الحراري، ثقب الاوزون.....
- مواضيع أدبية مثل: قصيدة ،سيرة كبارالادباء ،الشعراء.....
- مواضيع ترفيهية مثل:نوادر، طرائف ، تسالي، الغاز، كلمات متقاطعة.....
- صحة
- بيئة
- رياضة

الاخراج الفني للمجلة
1-تصميم الغلاف :
تصميم الغلاف يكون في المرحلة الاخيرة من تصميم الصفحات و يجب ان يكون جذابا
و معبرا عن محتوى الموضوعات الداخلية و اكثرها اهمية .
والغلاف:يتكون من اربع صفحات و تكون مساحته مساوية لمساحة الجزء الداخلي من المجلة او اكبر قليلا
و يحتل بطن الغلاف الامامي أهمية كبيرة في جذب انتباه القاريء نظرا لأنه يواجه الصفحة التحريرية الاولى و يمكن استغلاله كمساحة اعلانية.
2-جمع المادة :
تتسلم هيئة التحرير(بعد تحديد آخر موعد للاستلام) المواضيع من الطلاب و الأساتذة مطبوعة على الكومبيوتر
و تختار منها القيم و المفيد بعد فرزها و العدد الذي يسمح به حجم المجلة.وتسلمها بعد تدقيقها من الاخطاء الى المسؤول عن طباعة المجلة ويحدد له:

- ترتيب المواضيع و مكان الصور
-عدد الصفحات
-عدد الوان الحبر للصفحات الداخلية و الغلاف

-الورق:حجمه، نوعه ،و وزنه

-عدد النسخ

و اذا توفر في المدرسة العنصر البشري الذي يجيد استعمال الكومبيوتر
يمكن تصميم المجلة و اخراجها باستخدام برنامج البابليشر( Publisher)

وترسل بعد ذلك مباشرة للطباعة.

للمرسل محمد الطيارة
altanmiya .org

أهداف و فوائد المجلة المدرسية

instagram.com/albdercom

twitter.com/albdercom

ضع اعلانك هنا2

ضع اعلانك هنا

أرشيف المدونة الإلكترونية